التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

البنك المركزي يأمر البنوك العاملة عن وقف استخدام بطاقات الخصم خارج مصر

البنك المركزي يأمر البنوك العاملة عن وقف استخدام بطاقات الخصم خارج مصر

البنك المركزي يأمر البنوك العاملة عن وقف استخدام بطاقات الخصم خارج مصر أن البنك المركزي المصري المسئول عن جميع التعاملات المالية والمادية في جمهورية مصر العربية.

قد أصدر بالفعل اليوم العديد من التعليمات لجميع البنوك المصرية العاملة بأن يتم وقف استخدام جميع بطاقات الخصم والبطاقات المدفوعة مقدما خارج جمهورية مصر العربية من أجل الحفاظ علي سعر الدولار والاقتصاد المصري.

حيث أنه من المتعارف عليه أن هناك ثلاث أنواع فقط من البطاقات البنكية التي من المسموح للبنوك إصدارها، وهما بطاقة الخصم، بطاقات مدفوعة مقدما، وفي النهاية تأتي الائتمان، أما التي تقوم جميع المؤسسات فإصدارها الآن فتسمي فيزا أو ماستر كارد التي تستخدم في سحب المرتب أو المعاش وتستخدمها العديد من المؤسسات التي تقوم بالتعامل مع البنوك.

أما بطاقات الخصم فهي الكروت التي يتم تداولها واستخدامها أثناء البيع والشراء للسلع المختلفة يتم الدفع عن طريق السحب النقدي منها. أما البطاقات التي تسمي بالبطاقات المدفوعة مقدما فهي بطاقات الكترونية تصدر مقدما من خلال إيداع مبلغ نقدي بها، أما عن شرح ما هي بطاقات الائتمان فهي التي يتم وضع مبلغ مالي محدد بها دون خصم أي أموال من الحسابات الأخرى للعميل في البنك.

من خلاله أعلن البنك المركزي عن العديد من التعليمات الجديدة الموجه بكل وضوح وصراحة لجميع البنوك العاملة في السوق المحلي أن يتم الوقف لاستخدام جميع بطاقات الخصم وجميع البطاقات المدفوعة مقدمة بكافة أشكالها وأنواعها خارج مصر، كما أن علي جميع العملاء أن يتم استخدام هذه البطاقات فقط داخل حدود جمهورية مصر العربية فقط ولن يقوموا باستخدامها خارج مصر نهائي.

وذلك لعدة أسباب من أهمها أن بعض العملاء في البنوك قد قاموا في الفترة الماضية بأن استخدموا بطاقات الخصم التي تعمل باستخدام الجنيه في مختلف عمليات السحب النقدي في خارج مصر ولكن لن يتم السحب بالجنيه بل قد تم السحب بالدولار الأمريكي مما أدي إلي مشكلة كبيرة في الاقتصاد المصري حيث زاد هذا الأعباء والمشاكل علي البنوك من ناحية تسوية كل هذه المعاملات بالدولار وأدي هذا إلي مساعدة الدولار في ارتفاع سعره أكثر مما يزيد أمر الاقتصاد المصري سوء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *