التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

اخبار اليوم.. المحكمة تقضي بحبس محمد مرسي 40 عاماً

اخبار اليوم.. المحكمة تقضي بحبس محمد مرسي 40 عاماً

متابعين اعرف كورة اليوم اسعد الله مسائكم في كل وقت ،نواصل معكم اليوم التغطية الحية والمستمرة اهم وأخر الأخبار في مصر حيث نُقدم لكم اليوم متابعة لأخر أخبار قضية الرئيس المعزول محمد مرسي عيسى العياط وكافة مستجدات القضايا الموجهة لمرسي اليوم الاحد 19 يونيه 2016 .
فقد قضت محمكة جنايات القاهرة اليوم الاحد 19-6-2016 بالحكم على الرئيس المعزول ” محمد محمد مرسي عيسى العياط ” بالسجن لمدة 40 عام و هذا على إثر قضية التخابر مع دولة ” قطر ” و بالحكم فى نفس القضية على 6 أشخاص من جماعة الإخوان المحظورة و بينهم صحفيون من قناة الجزيرة ، و هذا قد إستنكرت وزارة الخارجية القطرية ذلك الأمر و قالت أن الأحكام ظالمة تماماً و أنه يجب النظر فى الأمر فى نفس الوقت أكدت على أن قضية التخابر لا علم بدولة قطر بها و أنها مجرد نشب خلاف بين الشعب المصرى و القطرى .

و على نفس الجانب خرجت وزارة الخارجية المصرية برئاسة السفير ” سامح شكرى ” بإستنكار و رفض هذا البيان الصادر عن وزارة الخارجية القطرية حيث قالت أن هذا الأمر يعنى التدخل فى الشئون الداخلية المصرية و هذا الأمر قطعاً مرفوض كلياً و لن تقبله مصر على الإطلاق ، و أكد السفير ” سامح شكرى ” أنه من المستحيل التدخل فى شئون القضاء أو التعليق على أحكامها .

و بين التأييد للحكم على المعزول ” محمد مرسي ” و معارض قال الإعلامى ” أحمد موسى ” من خلال البرنامج الذى يقدمه على مسئوليتى ” المعروض على قناة صدى البلد الفضائية ، أنه حكم كاشف للحقيقة و لا جدال على أحكام القضاء العادلة و أن هذا هو جزاء الجماعة الإرهابية الخائنة للوطن و الشعب المصرى .

فيما ذكر ” محمد محسوب المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسى ” و وزير الشئون القانونية و المجالس النيابية بوزارة المقال هشام قنديل ، قائلاً إننى أتعجب حقاً من هذه الأحكام الغير عادالة و الأكثر من ذلك أن أصحاب ثورة 25 يناير يصمتون و يرون الحرية تسرق منهم و لا يهتفون بكلمة واحدة ، و قد أكد على هذا الكلام ” أيمن نور ” رئيس حزب غد الثورة أن هذه الأحكام ليس لها مبرر على الإطلاق فكيف يحكم على صحفيين كانو يقومو بنشر الحقيقية و يؤدو واجبهم الوطنى بهذا الحكم الباطل المخيب للآمال و الذى يعتم على الحرية و ينهيها بشكل كامل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *