التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

لجنه التحقيق تؤكد اعاده مسجل بيانات الطائرة المصرية المنكوبة من فرنسا بعد اصلاحه

لجنه التحقيق تؤكد اعاده مسجل بيانات الطائرة المصرية المنكوبة من فرنسا بعد اصلاحه

الطائرة المصرية المنكوبة التي سقطت وعلي متنها 29 شخص مصري بالإضافة إلي طاقم الطائره والمكون من 9 أفراد والتي سقطت يوم 19 / 5 / 2016 حيث كانت تحمل علي متنها 66 شخص منهم 7 طاقم الطائرة و 3 أفراد امن وكذلك طفل و 2 أطفال رضع وبعد سقوط الطائره تم فتح تحقيقا لمعرفه أسباب سقوط الطائرة بعد خروجها من المجال الجوي اليوناني.

كما تم إرسال السف من اجل عمليه البحث عن الطائرة وانتشال الحطام و البقايا وكانت الطائرة المصرية قد خرجت من مطار شارل ديغول بفرنسا قادمة إلى القاهرة وقد مرت علي المجال الجوي اليوناني وقد أكدت دوله اليونان .

إلى أن الطائرة لم يبلغ طاقمها عن وجود أي مشكله وهي في المجال الجوي اليوناني بل أنها قد اختفت فجاه من الرادار المراقب بعد مرور دقيقتين من ترك المجال الجوي اليوناني وقامت كل من مصر واليونان وفرنسا في إرسال طائرات بحث وسفن للبحث في منطقه سقوط الطائرة.

ومع البحث والتقصي المستمر لمعرفه الغموض وراء سقوطها اعتبرت مصر بعد البحث والتقصي أفراد الرحلة 804 أمواتا وتتابع مصر تطورات الوضع للكشف عن ملابسات ما حدث للطائرة ومع البحث تم الكشف عن الصندوقين الأسودين للطائرة .

وقامت فرنسا بإرسالهم إلي مصر من اجل استخلاص البيانات حيث عملت لجنه الفحص على أزاله الترسبات عن الصندوقين ولكنهما كانوا في حاله تلف شديد مما اضطر اللجنة المصرية لإرسالهم مره أخري إلي فرنسا وأكدت لجنه التحقيق انه تم إصلاح لوحه البيانات الالكترونية لجهاز المسجل لمعلومات الطيران ذات الطراز a320 .

حيث بذل مكتب التحقيق في الحوادث الفرنسي قصارى جهدهم لإصلاحه وبالفعل تم بنجاح وقد قامت فرنسا بإرسال اللوح الالكتروني مره أخري إلي مصر صباح أمس الموافق الثلاثاء للعمل من جهة لجنه التحقيق المصرية لتفريغ محتواه وما يحويه من بيانات خاصة بتسجيلات الطائرة المنكوبة حيث ستعمل معامل الإدارة المركزية لحوادث الطيران التابع للطيران المدني ولكنه سيستغرق وقت للتحقق من البيانات المستخلصة من المسجل .

حيث تم بالفعل اليوم الشروع في استخلاص بيانات جهاز المسجل الخاص بكابينة cvr بحضور أعضاء لجنه التحقيق لمعرفه وقرأه البيانات وسيتم عقد اجتماع ما بين اللجنة المصرية والممثل المعتمد الأمريكي والممثل الفرنسي لعرض أهم ما تم التوصل إليه وقد قامت سفينة lethbridge john بعمل رسم تفصيلي مصمم كخريطة للموقع الذي تحطمت به الطائرة وكذلك لاماكن انتشال الحطام وقد قامت مصر باستئجار تلك السفينة من اجل العمل علي انتشال الحطام وكذلك الأشلاء أن وجدت وستواصل السفينة عملها حتى تنتهي من جمع الأدلة وكذلك الأشلاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *