التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

يوتيوب مشاهد فيديو سائق التوك توك مع الاعلامى عمرو الليثى خريج توك توك الفيديو المشهور لسائق التوكتوك

يوتيوب مشاهد فيديو سائق التوك توك مع الاعلامى عمرو الليثى خريج توك توك الفيديو المشهور لسائق التوكتوك
مشاهد فيديو سائق التوك توك

السلام عليكم متابعينا الكرام متابعى موقع اعرف كورة فى كل مكان نقدم لكم احدث الحلقات عن مشاهدة فيديو سائق التوك توك الذى ظهر خلال جولات الاعلامى عمرو الليثى على قناة الحياة والذى قام بعمل ضجة فى الشارع المصرى وعلى موقع التواصل الاجتماعى للمواطن المصرى الذى يقول الحق بشأن الحال الذى وصلت اليه الدولة المصرية ومن خلال هذا الفيديو المتداول على موقع رفع الفيديوهات اليويتوب نشاهد التأثر فى كلمات هذا الرجل الذى ظهرت من خلال كلماته التى قالها انه من المثقفين ورأيتا العديد من التعليقات التى دعمت قرارات هذا الشخص المحترم الذى قال الكثير من الافراد انه رغم انه يعمل فى مهنة بسيطة للغاية الا انه كشف كل الفساد الذى يحدث فى الشارع المصرى وجميع الوزارات المختلفة.

يوتيوب شاهد فيديو سائق التوكتوك الذى تم الالتفاف حوله من قبل العديد من الأشخاص على الفيس بوك وتويتر وقاموا بدعم تلك القضايا التى طرحها, يعتبر هذا السائق من أغنى الناس بالمعلومات المطروحة التى قالها خلال حديثها مع الليثى فالبرغم من كل الاحاديث التى نسمعها على شبكات التليفزيون الا اننا لم نشاهد مثل تلك الاقاويل من قبل اى إعلامى مصرى ولم يهدأ صاحب توكتوك حتى قال ما بداخل قلبه وهو ما نال إعجاب الملايين من المتابعين على youtube وقام ناس متعددة بمشاركة الفيديو لجميع الاصدقاء فى كل المحافظات المنتشرة فى مصر.

مشاهد فيديو سائق التوك توك مع عمرو الليثى على قناة الحياة

دلوقتى تقدر تشاهد فيديو سواق التوكتوك الذى قام بالحديث مع الإعلامى عمرو الليثى على قنوات الحياة وقد وصل عدد مشاهدات الفيديو على اليوتيوب الى ما يقرب من 3 ملايين مشاهدة فى اقل من 5 ساعات وذلك لان جميع من شاهدوا دقائق فيديو الرجل حصلت كلماته المؤثرة على اعجابهم, فقد قال ان البرلمان جاء لاهدافه الخاصة فقط ولم يأتى ليخدم ابناء الشعب الذى وصل بهم الحال الى الفقر وعدم العثور على لقمة العيش فى ظل الظروف الصعبة التى تواجه البلد فى الفترة الحالية واليك الان المشاهدة الحية بدون تقطيع ومن فضلك لا تنسى المشاركة قبل الحذف لكى يعرف كل المسئولين فى مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *