التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

اخر اخبار السعودية اليوم الاحد 10-7-2016 : السعودية تلمح لموت مسعود رجوي

اخر اخبار السعودية اليوم الاحد 10-7-2016 : السعودية تلمح لموت مسعود رجوي

السعودية تبدأ في التلميح لموت مسعود رجوي في بيان له قد بدأ الأمير تركي في الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق في كلمة له في الاجتماع الذي قد عقده مع لمدافعي عن زمرة والمنافقين لخلق الخلية الإرهابية في باريس في التلميح إلي موت الزعيم الأكبر لهذه الجماعة مسعود رجوي. كما قد تعمد الفيصل في هذا البيان له أن يكرر كلمة المرحوم أكثر من مرة مع إشارته إلي مسعود رجوي تأكيد علي التلميح بموته.

اخر اخبار السعودية اليوم الاحد 10-7-2016

وجاء هذا البيان بالطبع بعد الشائعات التي انتشرت سابقا حول هروب هذه رئيس هذه الجماعة وهي الجماعة المصنفة عالميا من أقوي جماعات الإرهاب في العالم أنه قد هرب من العراق إلي السعودية في خلال الغزو الأمريكي علي بلده العراق. كما قد خاطب الفيصل جميع الحاضرين من خلال كلمته التي ألقاها علي جمعة خلق الإرهابية موجها لهم حديثه قائلا نحن معكم ونقف إلي جانبكم. كما قد واصل خطابه متعمدا علي تشويق جميع عناصر هذه الجماعة المعروف عالميا بالإرهاب وقد ووجه حديثه أيضا إلي مريم رجوي وهي في نظره زوجة المرحوم قائلا لها أن تطمئن وأنه يدعو لها أن يمدهم الله بالعون من أجل تحقيق أهدافهم.

السعودية تلمح لموت مسعود رجوي

كما في إطار هذا أيضا قد صدرت العديد من التصريحات من تركي الفيصل التي تشير بالعدوانية ضد الدولة الإسلامية ولكن الغريب أنها قد لاقت تشجيع كبير من ناحية أعضاء زمرة ( خلق الإرهابية). كما أن الأمير فيصل والمعروف بأنه ملك العلاقات السعودية الإسرائيلية بدأ في مهاجمة العديد من التشكيلات الفلسطينية واللبنانية المقاومة له في أثناء خطابه، كما قد وجه الحديث كاملا إلي حماس وحركات الجهاد الإسلامي وحركات حزب الله بالإضافة إلي تنظيم القاعدة الإرهابية أيضا والجيش الأحمر الياباني وقام بوصفهم جميعا بالجماعات الطائفية المسلحة. محذرهم من تمادي العمليات الإرهابية التي يقوموا بها في أوقات مختلفة وأماكن مختلفة ومحذرهم أيضا من انتشار روح الإرهاب بشكل أكبر من الشكل الموجود حاليا كما قد أشار أيضا إلي جماعات داعش الإرهابية التي حتى الآن لا أحد يعلم ما هو مصدرها ومن المستفاد من تمويلها محذرا الجميع من الاشتراك مع هذه الجماعات.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *