التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الكويت تكشف حقيقة وقف استقدام العمالة المصرية الوافدة اليها واخبار عن تسريح العمالة الى مصر

الكويت تكشف حقيقة وقف استقدام العمالة المصرية الوافدة اليها واخبار عن تسريح العمالة الى مصر
الكويت تكشف حقيقة وقف استقدام العمالة المصرية

السلام عليكم متابعينا الكرام متابعى موقع اعرف كورة نقدم لكم اخر الاخبار حول ما تداول على الصحف العربية والمصرية عن نية الكويت لالغاء كافة العمالة الجديدة الوافدة اليها من مصر وذلك بحسب ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعى واثار هذا الخبر اسياء عدد من المواطنين المصريين على الانترنت وذلك لان كل الدول الخليجية تريد ان تمنع العمل لديها فى اى مجال وخاصة من مصرنا الحبيبة ورأينا ايضا فى الايام السابقة زيادة مفاجئة فى اسعار التأشيرات لجميع الدول العربية والاجبية الامر الذى اغضب الملايين من المسافريين الى الخارج وقد اوضحت السعودية ايضا انها قامت بهذه الزيادة فى اسعار العمرة والحج لان النفظ قل اسعاره فى السوق العالمى هذا ادى الى تدهور الاحوال الاقتصادية للبلاد.

وقام المجلس الاعلى هناك بعمل اجتماع فورى من اجل حل المشكلة وقاموا بالاتفاق على هذا القرار الذى صدم الكثير من محدودى الدخل وبعدما اصبح سعر الدينا الكويتى يصل الى اكثر من 30 جنيه وايضا تابعة الدولار الامريكى والريال السعودى اصبح اقتصاد مصر فى النازل والجميع يبحث عن فرص عمل بالخارج لكن جميع الدول تحاول اغلاق ابوابها فى وجه المسافر المصرى ويقومون بعمل عدة كشوفات طبية مكثفة وذلك من اجل الحماية لمواطينهم وتعتبر دولة الكويت من افضل الدول التى تعوم على بترول وهو العامل الوحيد فى نمو اقتصادها العالى.

الكويت تكشف حقيقة وقف استقدام العمالة المصرية

بعد انتشار عدد كبير من الاخبار على المجلات الالكترونية تفيد بأن دولة الكويت تريد اغلاق استقدام العمالة المصرية اليها قام المتحدث بإسم وزارة الخارجية الكويتية عبدالله المطوطح الذى نفى هذا الخبر واكد ان العلاقات بين الكويت ومصر ما زالت فى جانب الاخوة واضاف نحن اشقاء فى الاول والاخير ولا يصح ان نغلق السفارة للعمال الوافدين الينا من اجل طلب الرزق ولا يمكن الاستغناء عنهم فى سوق العمل الكويتى بالاضاف انهم اخوات الى الكويتيين وهناك تبادل مشترك لجلب العلماء والدكاترة وايضا المهندسين للعمل فى البلدين وهناك اعتماد بشكل اساسى من جانب الكويت على العمالة المصرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *